fbpx
الرئيس الزُبيدي يلتقي سفير الاتحاد الأوروبي ويؤكد أن قضية الجنوب ستكون حاضرة في مقدمة قضايا العملية السياسية
شارك الخبر

 

يافع نيوز – الرياض.
التقى الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، اليوم الخميس، وعبر الاتصال المرئي، سعادة غابرييل مونيرا فينيالس رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى بلادنا.
واستعرض اللقاء المستجدات السياسية في بلادنا على الضوء الجهود المبذولة من قبل الأشقاء في دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، والمجتمع الدولي لإنهاء الحرب وإحلال السلام في اليمن.
وجدد الرئيس الزُبيدي خلال اللقاء، دعم المجلس الانتقالي الجنوبي، لكل الجهود التي يبذلها الأشقاء في دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة لإنهاء الصراع في بلادنا وإعادة الأمن والاستقرار إلى المنطقة.
وأكد الرئيس الزُبيدي، أن قضية شعب الجنوب، ستكون حاضرة في طليعة القضايا التي ستتمحور حولها العملية السياسية الهادفة إنهاء الصراع في المنطقة، وفق إطار تفاوضي خاص بها، بإجماع مجلس القيادة الرئاسي وبدعم الأشقاء في التحالف.
وتطرق اللقاء إلى الأوضاع الاقتصادية والإنسانية في العاصمة عدن والمحافظات الأخرى، وبهذا الشأن طالب الرئيس الزُبيدي الأصدقاء في دول الاتحاد الأوروبي بتكثيف الدعم الإنساني المُقدم للحكومة للتخفيف من تداعيات الأزمة الإنسانية على شعبنا في ظل استمرار توقف صادرات النفط والغاز عقب الهجمات الإرهابية الحوثية، التي استهدفت المنشآت النفطية في محافظتي حضرموت وشبوة.
من جانبه أكد رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي، حرص دول الاتحاد على دعم كافة الجهود المبذولة لوقف الحرب والبدء بعملية سياسية شاملة تُنهي الصراع وتؤسس لسلام مستدام في البلد.
كما جدد السفير فيناليس موقف دول الاتحاد الأوروبي الداعم لمجلس القيادة الرئاسي والجهود التي تبذلها الحكومة لتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين، مؤكدا مواصلة دول الاتحاد الأوروبي في دعم القطاع الإنساني من خلال تنفيذ عدد من المشاريع في العاصمة عدن والمحافظات الأخرى.
أخبار ذات صله